08 مايو 2002

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

فقدت الكويت أحد أبنائها البررة المرحوم بإذن الله الحاج/ عبدالله على الدشتي، عضو مجلس الأمة السابق، وقد أفنى الفقيد حياته في خدمة هذا الوطن وشعبه الكريم، حيث سجل العديد من المواقف النبيلة على مختلف الأصعدة والفعاليات، فقد نال الفقيد شرف تمثيل الشعب الكويتي في مجلس الأمة مع بدايات العهد الدستوري وشارك في تأسيس وتأصيل العمل البرلماني بشقيه التشريعي والرقابي خصوصاً مع بزوغ فجر الاستقلال والجهود المخلصة من أجل انطلاقة مسيرة التنمية وبناء المؤسسات المدنية والمحافظة على الثروات الوطنية وفي مقدمتها النفط، ويعتبر الفقيد الدشتي من رجالات الكويت الأوائل الذين ساهموا في تشييد الصرح العمراني الحديث في منتصف الخمسينات خاصة في محافظة حولي التي تحولت إلى مركز تجاري واستثماري وسكني بارز في البلاد، كما ترك المرحوم أثرا مهما في دعم وتشجيع مختلف الأنشطة الاجتماعية والثقافية والتعليمية والمساهمة في تعمير دور العبادة والمبرات الخيرية والعلاجية المختلفة. ولم يتوان الفقيد في مواصلة العمل الوطني والخيري حتى أثناء الاحتلال العراقي الغاشم حيث تنوعت أداوره لتشمل ميدان التكافل الاجتماعي وتأمين الإمدادات المالية للأخوة الصامدين في الداخل، إضافة إلى متابعة شؤون الأسرى وزيارتهم مع عوائلهم وتأمين احتياجاتهم حتى داخل سجون الاحتلال، وإيماناً من الدولة بتخليد أبنائها البررة ممن أسدوا خدمات جليلة لهذا البلد وأهله الكرام، لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء عرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“إطلاق أسم المغفور له بإذن الله الحاج عبد الله علي الدشتي على أحد شوارع دولة الكويت”.

مع خالص التحية،،،

مقدم الاقتراح

د. حسن عبدالله جوهر