05 يونيو 2002

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

يعتبر التعليم من ركائز التنمية في المجتمعات الحديثة خصوصاً بعد أن اتسعت آفاقه لتشمل العديد من المجالات والاختصاصات النظرية منها والتطبيقية وقد زخرت الثورات العلمية المتلاحقة بفرص متنوعة على صعيد الاستثمار في المورد البشري في مجال العلوم خاصة التطبيقية والتدريبية منها وذلك حرصا على ضمان الاستفادة القصوى لمختلف شرائح المجتمع واستيعاب التفاوت والفروقات الشخصية في القدرات الذهنية والإمكانيات الفردية ودفعها جميعاً لخدمة المسيرة التنموية على كافة المستويات، وقد بذلت دولة الكويت جهوداً حثيثة في فتح مختلف مجالات التعليم لأبنائها وأنشأت لهذا الغرض مراكز وبرامج متنوعة لذوي الاحتياجات الخاصة والتدرج بهم في مختلف المراحل التعليمية وتأهيلهم إلى سوق العمل، ومن بين هذه الفئات تندرج شريحة الطلبة من بطيئي التعلم الذين نجحت وزارة التربية في تحديد برامج دراسية خاصة بهم، الأمر الذي ساهم وبشكل كبير في غرس الطموح والرغبة في التعلم بل وتحقيق النجاح في تحصيلهم العلمي حتى نهاية المرحلة المتوسطة، ومن الأهمية بمكان توفير فرص الاستمرار في التحصيل العلمي وصقل المهارات الفنية والحرفية لهذه الشريحة وتأهيلهم لسوق العمل وذلك من خلال قبولهم في المعاهد التدريبية المتعددة التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ولما كان معهد التدريب الصناعي في الهيئة المذكورة من بين المعاهد المتميزة التي استطاعت أن تستحوذ عل اهتمام الشباب الكويتي من خريجي المرحلة المتوسطة، وحرصاً على توفير فرص الالتحاق بالمعهد المذكور لطلبة بطيئي التعلم من نفس المرحلة الدراسية مع الأخذ بعين الاعتبار عدد هؤلاء الطلبة وطبيعة البرامج والمناهج الدراسية التي استكملوها، لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء عرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“تخصيص نسبة من المقاعد الدراسية لطلبة بطيئي التعلم ممن أنهوا المرحلة المتوسطة مع استثنائهم من شروط الاختبار وذلك للالتحاق بمعهد التدريب الصناعي وقيام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بوضع الضوابط الخاصة في هذا الشأن”.

مع خالص التحية،،،

مقدم الاقتراح

د. حسن عبدالله جوهر