11 سبتمبر 2005

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

لما كان الاستثمار في التعليم هو الوعاء الحقيقي لتحقيق أفضل النتائج في خطط وسياسات التنمية المستدامة وهو المصدر الأول لإعداد جيل متسلح بعلوم المعرفة وتقنياتها الحديثة وقادر على تحمل مسؤولية إدارة شؤون الدولة والارتقاء بها نحو الكمال، ولما كانت جودة التعليم والنوعيات المتميزة من المؤسسات التعليمية وبخاصة على المستوى العالمي تتطلب تكاليف مالية عالية، ولما كانت الحكومة قد أعادت العمل مشكورة ببرنامج العمليات المقابلة (الأوفست) لتمويل المشاريع التنموية المختلفة والتي يعتبر إعداد الإنسان محور ارتكازها وصميم نجاحها، ولما كانت روافد التعليم لم تعد تقف إلى حد ولا يحدها سقف في التنوع والانتشار واتساع دوائر المعرفة والاختصاصات العلمية وما يتطلبه الاستثمار في التعليم بكل مراحله من أعباء مضاعفة وبخاصة في المجالات العلمية الدقيقة والحديثة وكذلك في مجال تلبية متطلبات واحتياجات الفئات الخاصة من مختلف أشكال الإعاقات وإعداد البنى التحية والمعاهد والمؤسسات المتخصصة وتزويدها بأحدث وسائل التقنية العلمية والإيفاد في البعثات الدراسية الجامعية والدراسات العليا في مختلف التخصصات الحديثة والنادرة، لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء التكرم بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“تخصيص نسبة (10%) من مبالغ برنامج العمليات المقابلة (الأوفست) لشؤون التعليم المختلفة من بناء المعاهد والمؤسسات وتزويدها بالتقنيات العلمية وفق المعايير العالمية وتلبية احتياجات ومتطلبات الفئات الخاصة من مختلف أشكال الإعاقات والإيفاد في البعثات الدراسية الجامعية والدراسات العليا في مختلف التخصصات الحديثة والنادرة وذلك تحت إشراف وزارة التربية ووزارة التعليم العالي بعد وضع الضوابط المناسبة في هذا الشأن”.

مع خالص التحية،،،

مقدم الاقتراح

د. حسن عبدالله جوهر