22 أغسطس 2005

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة… وبعد،،

لما كانت التخصصات الحرفية والمهنية من المجالات المهمة والحيوية في سوق العمل وفق المعايير الاقتصادية العالمية ومؤشرات التنمية البشرية الحديثة التي تسعى في ظلها الكثير من الدول الصناعية المتقدمة وكذلك الدول الآخذة في النمو إلى تحفيز وتشجيع الشباب للانخراط في العمل في مختلف مجالاتها وتخصصاتها، ولما كانت هذه المهن الحرفية والمهنية تمثل عصب الإنتاج في القطاع الخاص تحديداً، ولما كانت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب قد فتحت آفاق التدريب وتنمية المهارات بشكل غير مسبوق في مؤسسات التعليم المختلفة في دولة الكويت، حيث افتتحت الكثير من المعاهد والبرامج التدريبية التي لاقت إقبالاً كبيراً من قبل الشباب الكويتي الذين تخرج منها عدد كبير منهم بنجاح، ولما كانت الدولة حريصة على تفعيل دور القطاع الخاص وتشجيع الكوادر الوطنية للعمل فيها خاصة في ظل تنامي أعداد طالبي الوظائف، ولما كانت المزايا الوظيفية والحوافز المالية من أهم عوامل استقطاب الشباب الكويتي في القطاع الخاص، لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء التكرم بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“صرف علاوة تشجيعية صناعية مقدرها (150 دينار كويتي) لخريجي معاهد التدريب التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في حالة التحاقهم للعمل في مهن حرفية أو صناعية أو مهنية في القطاع الخاص”.

مع خالص التحية،،،

مقدم الاقتراح

د. حسن عبدالله جوهر