27 سبتمبر 2005

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

لما كان الزواج من أقدس العلاقات التي قننتها الشريعة الإسلامية الغراء بين الرجل والمرأة حفظاً للنسل وغرساً لنواة الأسرة الصالحة والمستقرة ونبراساً لكرامة الإنسان وصونه من الابتذال والفحشاء والمنكر والبغي، ولما كان تكوين الأسرة مسؤولية جسيمة وأمانة كبرى يتطلب قيامها على أسس من الاستقرار والتفاهم والارتياح النفسي بين الزوجين لبدء الحياة الجديدة، ولما كانت الدولة قد اتخذت خطوة رائدة في مساعدة الأسر الكويتية الناشئة من خلال تقديمها منحة وقدرها (2000) دينار كويتي إضافة إلى قرض اجتماعي معفي من الفوائد بنفس القيمة بمثابة هدية زواج للمواطن الكويتي وذلك للمساهمة في تغطية نفقات الاقتران الشرعي وإعداد بيت الزوجية الجديد، ولما كانت المرأة الكويتية تتحمل وعلى قدر من المساواة مسؤولية بناء بيت الزوجية وما يتطلبه ذلك من مقومات الاستقرار النفسي والاجتماعي وإضفاء روح السعادة على الحياة الجديدة، ولما كانت المرأة تشترك في تحمل نفقات الزواج رغم صغر عمرها وافتقارها إلى الوظيفة أو أي مصدر للمعيشة عند الزواج، لذا فأننا نتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء التكرم بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“قيام بنك التسليف والادخار بمنح هدية زواج قيمتها (2000) دينار كويتي غير قابلة للاسترداد للمرأة الكويتية المتزوجة لأول مرة من زوج كويتي أسوة بزوجها”.

مع خالص التحية،،،

مقدما الاقتراح

د. حسـن عبدالله جوهـر     مسـلم محمـد البــراك