21 يوليو 2001

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

لما كانت العلاقة بين المستهلك والمنتج تقوم على مبدأ الشفافية والوضوح فيما يتعلق بطبيعة المنتجات ومكوناتها وطريقة إعدادها وتصنيعها وحفظها، ولما كان جانب المحافظة على المحافظة على الصحة العامة ووقايتها من بعض المكونات الضارة وخاصة السرطانية من أهم مسؤوليات الجهات المشرفة على استيراد وتوزيع هذه السلع والمنتجات، ولما كان الدين الإسلامي الحنيف قد حدد الضوابط الشرعية بين الحلال والحرام والطهارة والنجاسة فيما يخص المأكل والمشرب وغيرها، سيّما في المشتقات الحيوانية والمعالجات الكيميائية الداخلة في الصناعات الغذائية ومواد ومستحضرات التجميل والنظافة، ولما كان من حق المستهلك أن يتعرف بشكل واضح وجلي على تلك المكونات، لذا فأنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء التفضل بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“قيام وزارة التجارة والصناعة وبالتنسيق مع الهيئات والجهات المعنية الأخرى بإلزام منتجي ومستوردي المواد الغذائية ومستحضرات التجميل والنظافة وغيرها من المنتجات ذات الاستخدام البشري، محلياً وخارجياً، بكتابة مكونات تلك المنتجات (INGREDIENDTS) باللغة العربية وخاصة فيما يتعلق بالمشتقات الحيوانية الداخلة فيها وتحديد أسمائها، إضافة إلى تحديد مكونات بعض التركيبات والمصطلحات الكيميائية لبيان مدى احتوائها على مواد ضارة بالصحة العامة أو محظورة شرعاً”.

مع خالص التحية،،،

مقدم الاقتراح

د. حسن عبدالله جوهر