23 نوفمبر 2004

السيد/ رئيس مجلس الأمة                                  المحترم

تحية طيبة… وبعد،،

لما كان من الأهداف التي من أجلها سنت القوانين المتعلقة بتوفير الرعاية السكنية للمواطنين والأسر الكويتية، أن تكفل هذه القوانين لكل رب أسرة كويتي سكناً لائقاً يحقق له الحياة الكريمة والاستقرار الاجتماعي والنفسي ولجميع أفراد أسرته، كما أن قيام المؤسسة العامة للرعاية السكنية بصرف بدل إيجار للمتقدمين بطلبات للحصول على الرعاية السكنية إلى حين حصولهم على تلك الرعاية قد خفف إلى حد ما من معاناة تلك الشريحة من المواطنين، إلا أن اللوائح والقيود التي وضعتها المؤسسة العامة للرعاية السكنية لصرف بدل الإيجار قد حرمت الكثير من المواطنين من الحصول على بدل الإيجار تحت مبررات واهية تتعارض تماماً مع الأهداف النبيلة التي من أجلها سنت قوانين الرعاية السكنية، ومن أبسط الأمثلة على تلك القيود والمعوقات هي حرمان المواطن من الحصول على بدل إيجار في حال يسكن في منزل والده ومما لا شك فيه أن مثل هذا الشرط يتسبب بتفكيك الأسر الكويتية ويحرم أرباب الأسر (أو الوالدين) من سكن أبناؤهم معهم في سكن واحد إلى حصول أبنائهم على الرعاية السكنية دون أي قرار أو مسوغ قانوني، بناءً على ما تقدم واستشعاراً منا لمعاناة المواطنين الكويتيين المتضررين من اللوائح والقيود المفروضة على استحقاق المواطنين لبدل الإيجار، لذا فأننا نتقدم بالاقتراح برغبة التالي برجاء التكرم بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

(نص الاقتراح)

“يستحق كل مواطن كويتي بدل إيجار قدره (مائة دينار كويتي) عند تقديمه طلباً للحصول على سكن أو قرضاً إسكانياً مع اعتبار موافقة المؤسسة العامة للرعاية السكنية على طلب السكن الحكومي أو القرض الإسكاني هي الشرط الوحيد للحصول على بدل الإيجار”.

مع خالص التحية،،،

مقدمو الاقتراح

مسـلم محمـد البــراك     وليــد خالــد الجـري

محمـد خليـفة الخليـفة     مـرزوق فالـح الحـبيني 

د. حسـن عبدالله جوهـر