19 نوفمبر 1997

السيد/ رئيس مجلس الأمة                       المحترم

تحية طيبة … وبعد،،

نتقدم بالاقتراح بقانون المرفق بإضافة فقرة جديدة إلى المادة الثالثة من المرسوم الأميري رقم (15) لسنة 1959م في شأن قانون الجنسية الكويتية، مشفوعاً بمذكرته الإيضاحية، برجاء التفضل بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

مع خالص التحية،،،

مقدمو الاقتراح

 

د. حسـن عبـدالله جوهـر       مفـرج نـهار المطـيري

 

حسـين عـلي القــلاف

———————————————————————————————————————–

اقتراح بقانون

بإضافة فقرة جديدة إلى المادة الثالثة من المرسوم الأميري رقم (15) لسنة 1959م في شأن قانون الجنسية الكويتية

– بعد الإطلاع على الدستور،

– وعلى القانون رقم (15) لسنة 1959م بقانون الجنسية الكويتية والقوانين المعدلة له،

وافق مجلس الأمة على القانون الآتي نصه وقد صدقنا عليه وأصدرناه.

(مادة أولى)

تضاف إلى المادة (3) من المرسوم الأميري رقم (15) لسنة 1959م المشار إليه فقرة ثالثة جديدة نصها كالآتي:

 ويسري حكم الفقرة السابقة في شأن القصر من أبناء الشهداء المسجلين لدى مكتب الشهيد، ووالدي الشهداء ممن ليس لهم أبناء، ولذلك لحين البت نهائياً في منحهم الجنسية الكويتية أو رفضها”.

(مادة ثانية)

على الوزراء ـ كل في ما يخصه ـ تنفيذ هذا القانون.

أمير الكويت

جابر الأحمد الصباح

—————————————————————————————————————–

المذكرة الإيضاحية للاقتراح بقانون

بإضافة فقرة جديدة إلى المادة الثالثة من المرسوم الأميري رقم (15) لسنة 1959م في شأن قانون الجنسية الكويتية

نظراً لصدور الرغبة السامية بمنح الجنسية الكويتية لأبناء ووالدي الشهداء ممن ليس لهم أبناء آخرون والذي يعد تكريماً عظيماً لهؤلاء الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن هذه الأرض الطيبة، وبذلوا أنفسهم ودماءهم وتركوا ذرية ضعافاً أو والدين ثكلى ما زالوا متعلقين بتراب أرض الكويت.

ونظراً لتأخر إجراءات منح الجنسية لأسباب تقتضيها المصلحة العامة كان من الواجب أن يعامل هؤلاء معاملة الكويتيين حتى لا تبخس حقوقهم خلال فترة الانتظار، مع العلم أن بعض هؤلاء قد أصبحوا مهددين في الرعاية الصحية المقدمة لهم والتعليم والسكن.